الموقع الرسمي - بلدية شمسطار

أنت اعمى وانا اصم ابكم ضع يدك بيدي فيدرك أحدنـا الآخـر

متفرقات

أزمة المياه والآبار

بات من يوميات أبناء شمسطار والقرى البقاعية شراء المياه بالصهاريج>>


الحرب الناعمة

الإنترنت عبارة عن مئات الملايين من الحاسبات الآلية حول العالم مرتبطة بعضها ببعض >>


 البيوت التراثية

بين ثنايا الذاكرة، وعند كل منا ثمة صور موغلة في الزمن>>

مشاريع قيد الانجــاز

- بناء مدينة صناعية وحرفية

- متابعة واستكمال المخطط التوجيهي.

- حديقة عامة بجانب المدينة الرياضية المقفلة.

- استكمال الخطة التجميلية لمداخل شمسطار ـ الشمالية والجنوبية.

- مشروع مسح ديمغرافي متكامل.

استكمال أعمال جر المياه الى خزانات  البلدة مع حفر واستئجار آبار جديدة.


المخطط التوجيهي.. حلمٌ يتحقق

على مدى الأعوام الطويلة الماضية ارتفعت وتيرة الكثافة السكانية في شمسطار ومعها الحركة العمرانية والإقتصادية والتجارية بشكل عشوائي وغير منظم سمح في بعض الأحيان بتعديات هنا وهناك. المجلس البلدي في شمسطار وإحساسا منه بالمسؤولية اعتبر أنه من الضروري أن تشتمل خطط التنمية للبلدة، وضع مخطط توجيهي لها، بغية الحفاظ على ما تبقى من جهة، والولوج في تنظيم مشاريع النهوض في مختلف القطاعات العمرانية والتربوية والتجارية والسياحية من جهة ثانية.

فالمخطط التوجيهي هو عبارة عن خريطة طريق لتصنيف الأراضي حسب خصوصيتها، سواء أكانت للسكن أم للتجارة، أم للزراعة أو الصناعة والسياحة. إذ من الممكن من خلال المخطط التوجيهي تنظيم النمو ووضع محاور البنى التحتية وخطط السير مع الطابع العمراني وحماية الأملاك العامة والمواقع المميزة. المخطط التوجيهي لبلدة شمسطار جاء كثمرة تعاون بين كل من بلدية شمسطار والتنظيم المدني في بعلبك، والشركة المنفذة آرش للإستشارات والدراسات الهندسية.

 جهاد حيدر رئيس دائرة التنظيم المدني في بعلبك أكد ان بلدة شمسطار"غير مصنفة وغير منظمة"، في الوقت الذي تشهد فيه نموا سكانيا لافتا، ووضعها العقاري يحتاج بحسب حيدر "لعملية ترتيب عقارية" موضحا أن في شمسطار  تنوع طوبوغرافي، فبينما تنحدر من السفح الشرقي للسلسلة الغربية باتجاه الشرق تمتد مجموعة من الهضاب والوديان باتجاه بلدة السلوقي مع مساحة زراعية ضئيلة، ونمو عمراني عشوائي بدأ في فترة الحرب الأهلية اللبنانية ونتج عن ذلك شوارع ضيقة وإلغاء للمساحات العامة". ويرى حيدر أنه وبموجب المخطط التوجيهي الذي شارف على الإنتهاء تم لحظ المناطق التالية:

أ ـ منطقة جبلية كمحمية طبيعية يحاذيها من الجهة الشرقية منطقة سياحية

ب ـ منطقة القلعة التي صنفت للسكن ـ الفيلات

ج ـ المساحة الأكبر من شمسطار للإستثمارات التي تناسب ذوي الدخل المحدود من حيث البناء والضم والفرز

د ـ المنطقة الزراعية وتتصل بها منطقة مزارع لتربية المواشي والطيور وفقا لمعايير صحية وبيئية

هـ ـ منطقة صناعية

و ـ خصص وسط البلدة لتصنيف يتناسب مع حاجات السكن والتجارة والمحيط القروي الذي يعتمد على الخدمات.

ز ـ "اتوستراد دائري" حول وسط البلدة تسهيلا لعملية الدخول والخروج منها.

 

 ..وحلم السوق التجاري

 

تحضّر بلدية شمسطار ـ غربي بعلبك لدراسة وتنفيذ مشروع مستقبلي، بمثابة حلم جميل يراود معظم أبناء البلدة. سوق تجاري متكامل، يشكّل خطوة رائدة في مجال تطوير القطاع التجاري والعقاري والسياحي في شمسطار. وتقضي دراسة المشروع بحسب نائب رئيس بلدية شمسطار ـ غربي بعلبك المهندس عبدالله الطفيلي بتوسعة السوق التجاري وسط البلدة، "مع إزالةٍ جزئية ومدروسة للأبنية فيه، وفق مراحل متفاوتة، مع الحفاظ على حق المالكين فيها، وإعطاء شاغليها أراضٍ مستقلة ضمن النطاق البلدي وبعد إنجاز المجلس البلدي للإستملاك العام". ويؤكد الطفيلي أن المراحل ستتم بالتنسيق مع الأهالي، خصوصا ً وأن المشروع يتطلب تنفيذه "أمدا ً طويلاً بآلية عمل تترافق مع بعضها البعض، حرصا ً على استمرار العمل بالسوق، بدءا ً من عملية الإستملاك العام للمشاعات، مرورا ً بموافقات الأهالي بعد تقسيم السوق إلى خانات متساوية، بحسب الموافقات، وصولا ً إلى إعطاء كل مالك لمحل تجاري، محلا ً بديلا ً، بمثابة ملك له بعد انتهاء العمل بالمشروع".

السوق التجاري المستقبلي لشمسطار، ليس سوى مشروع معاصر متكامل يعود بالنفع على البلدة وأبنائها، ويشكل تجربة فريدة على مستوى المنطقة، تدفع القرى المجاورة للحذو حذو بلدية شمسطار، بتحويل أسواقها الى أسواق تجارية ـ سياحية تحوي بين ثناياها المحلات التجارية، والمكاتب والشقق السكنية التي يمكن تأجيرها لأبناء البلدة الذين لا يمتلكون منازل فيها، ويبغون قضاء فترة الصيف في البلدة.